منتدى أحلى طلة

اضغط اخفاء اذا كنت لا تريد التسجيل والكتابة او اضغط دخول اذا سبق وان سجلت معنا

منتدى أحلى طلة

اللهم طهر قلبي من النفاق وعملي من الرياء ولساني من الكذب وعيني من الخيانه
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
استغفر الله العظيم وأتوب اليه
أصعـب لحـظة عنـدما تجـد محـادثـة قديـمة بينـك وبين شخص تغير كثيـراً
ما يجمعنا هو الخيال..وما يفرحنا هو الحلــم..وما يفرقنـــا هو الـواقـع
الصـدق ..مثــل خيـط المسبحــة ، اذا انقـطع تنـاثرت كـل فضـائـل المـرء
ياالله أستودعت قلـبي لـديك ، أغـرقـه بحبــك وثـبت تقلـبه اليـك
في الحيــاة بدائــل ..لكن لا أحــد يغطــي مــكان أحــد ابـداً
الأشياء الجميــلة تتأخــر ولكنهـا تأتـي...
اللهم برائحة الجنة بلغني ، وببياض الوجه اوعدني وبظل عرشك اسكني
احيـانـاً نعشق مـديـنة بأكـملهـا والسـبـب شخـص واحـد

شاطر | 
 

 لكل شيء آفة من جنسه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nona
مراقبة قسم
مراقبة قسم




وسام العطاء
عبارتي المميزة :

بسم الله الرحمن الرحيم
(الا بذكر الله تطمئن القلوب)
اللهم اغفر لي الذنوب التي تهتك العصم,
اللهم اغفر لي الذنوب التي تنزل النقم,
اللهم اغفر لي الذنوب التي تغير النعم,
اللهم اغفر لي الذنوب التي تحبس الدعاء,
اللهم اغفر لي الذنوب التي تنزل البلاء,
اللهم اغفر لي كل ذنب اذنبته
يا سريع الرضا اغفر لمن لا يملك الا الدعاء وسلاحه البكاء
فانك فعال لما تشاء



فيس بوك
مشاركة الموضوع: مشاركة

مُساهمةموضوع: لكل شيء آفة من جنسه   الخميس ديسمبر 29, 2011 3:09 pm

لكل شيء آفة من جنسه




[center]الله خلق لكل شيء آفته التي تعتدي عليه ...



الحديد سطا عليه المبرد



خلق القطن وخلق دودة القطن





خلق النبات وخلق الجراد






خلق الأسنان وخلق السوس




خلق العين وخلق الرمد




خلق الأنف وخلق الزكام






خلق الثمرة وخلق العفن




خلق الإنسان وخلق معه جيشاً من الأعداء لاغتياله:
من قمل ، وبق، وبراغيث، وبعوض ، وديدان وبلهارسيا ، وميكروبات ، وسل ، وجذام ، وتيفود وكوليرا , وقراع ، وصديد .



وخلق الحياة وخلق الحر والبرد ، والصقيع
ورياح السموم .





لم يرد بالدنيا أن تكون دار سلام ... وإنما دار
حرب وصراع وبلاء وشد وجذب وكر وفر
لأنه علم بحكمته أن حياتنا الدنيوية إذا أخلدت
إلى الراحة والأمن والدعة والسلام ترهلت
وضعفت وانقرضت .



وعالم الفسيولوجيا يقول لك إن سم الميكروب يحفز النسيج إلى الاحتشاد كما تدفع لسعة البرد الدم إلى الشرايين إن
العدوان المستمر الذي جعلته الطبيعة شريعتها في الأرض أراده الله
لمخلوقاته تحدياً مستمراً ... ليشحذ كل مخلوق وسائله ويبدع ويبتكر ويحتشد
ويخرج أحسن ما يختزن من طاقات ، ويكون دائماً على أكمل الصور الممكنة .




وبدون هذا التناقض والصراع والكفاح كان مصير الحياة إلى ضمور وتخاذل وتكاسل ثم انقراض تدريجي .


وهذا ما نشاهده في الأفراد والأمم حينما تخلد إلى الراحة والترف ويطول بها حبل الأمن والسلام والدعة


وكما
خلق لنا الله المرض خلق لنا الدواء في عشب ينمو تحت أقدامنا ... وفي شراب
في الينابيع التي تتفجر حولنا في كل مكان ... وفي العناصرالكثيرة تحت الأرض
وفوقها ... وأمدنا بالعقل الذي يبحث
وينقب وللحكمة
ذاتها ألقى الله وسط الدول العربية المتخاذلة المترهلة بعدو شرس هو
إسرائيل ... ومكن هذا الجسم الغريب ليكون حافزاً إلى اليقظة والاحتشاد




إسرائيل هي الميكروب



هي التحدي القائم في الجسم العربي ليثبت حيويته ويشحذ طاقاته ويهب من نومه الطويل وينتفض من تخلفه وبرغم كل ظواهر اليأس فأنا متفائل شديد الثقة بالمستقبل فالسنن الكونية والقوانين الإلهية تعمل عملها في الكيان العربي .



وما
نعيش فيه من كارثة أراها على العكس مظهراً من مظاهر القانون الأزلي لتصحيح
الأشياء ... فبهذا التحدي المستمر وبهذا الخنجر المسموم المغروس في
أحشائنا سوف نحتشد في جسم موحد طال بنا الزمن أو قصر.. لنواجه محنة أن نكون
أو لا نكون ... وما نعيش فيه الآن هي أيام الحمى التي تسبق الشفاء
إن
خلافتنا الداخلية وانقسامتنا الداخلية أشبه بالصديد الذي يتخلف في الجراح
من جراء التهاب النسيج بالسم الميكروبي والأجسام المضادة التي يفرزها
وهي مرحلة يليها تدفق الدم من النسيج المحتقن ليغسل كل شيء ثم يعقب ذلك الالتئام والشفاء.



وهي أشياء نتعلمها مما يجري على النسيج الحي حين يتكاثر عليه الأعداء وهي قوانين أزلية وضعها الله للخلية والجسم الحي والأمة

والإمبراطورية ... ولا يستطيع أن يشذ عنها مخلوق إن الذي يجعل من واقعنا الحالي سبباً لليأس لا يفهم الدنيا ولا يفهم التاريخ .




لقد
تقاتلت الأمة الأمريكية قبل أن تتوحد في حرب شرسة بين شمالها وجنوبها ...
وكذلك الصين ... لم يقل أحد إنها انتهت ، أو إنها كتبت وثيقة فنائها ... بل
العكس هو ما حدث ... فقد كتبت بهذا الدم ميلادها


وفي
الحساب الأزلي للأرباح والخسائر ... وفي سجل التاريخ ... لا تضيع نقطة دم
واحدة ... ولا تهدر ضحية ... وإنما لكل شيء دوره في صياغة النصر النهائي .


والنصر دائماً للحق والخير .
[/center]






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كبريائي حلم الوجود
كبريائي
كبريائي


الكبرياء لله وحده وأنا عبدٌ لله
مؤسس المنتدى :


عبارتي المميزة :

فيس بوك
مشاركة الموضوع: مشاركة

مُساهمةموضوع: رد: لكل شيء آفة من جنسه   الخميس ديسمبر 29, 2011 4:41 pm

شكرا لك اختي نونة




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس الروح
عضو ماسي
عضو ماسي


وسام العطاء
عبارتي المميزة :


مُساهمةموضوع: رد: لكل شيء آفة من جنسه   السبت ديسمبر 31, 2011 3:16 pm

موضوع جميل يسلمو اختي نونة
المشاكل والافاات هي ملح الحياه لا بد من وجودها حتى يكون للحياة طمع





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لكل شيء آفة من جنسه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أحلى طلة :: القسم العام :: منتدى الحوار العام (10)-
انتقل الى:  
التبادل الاعلاني

مركز رفع الصور و الملفات

المواضيع الأخيرة
» مصابيح منازل 2012
الثلاثاء ديسمبر 09, 2014 11:51 am من طرف بحر جده

» توفير قبولات لغة وجامعة خارج المملكة
الثلاثاء أكتوبر 14, 2014 6:36 pm من طرف موضى لا تنسى

» خروف العيد كل عام وانتم بخير
الجمعة أكتوبر 03, 2014 5:26 pm من طرف كبريائي حلم الوجود

» توفير قبولات لغة وجامعة بالخارج
الثلاثاء يوليو 15, 2014 10:41 pm من طرف وردة الريحان

» توفير قبولات لغة وجامعة بالخارج
الأحد يونيو 29, 2014 12:30 pm من طرف كاشغري

» عروض قبولات لغة وجامعة بالخارج
الأحد يونيو 22, 2014 2:10 pm من طرف كاشغري

» توفير قبولات لغة وجامعة خارج المملكة
الأربعاء يونيو 18, 2014 1:36 pm من طرف كاشغري